Themes by Openjournaltheme.com

جدلية الفصل والوصل بين الدين والعلم في الفكر الغربي: المثالية الألمانية أنموذجا

محمد عبدالنور عبدالنور (1)
(1) , الجزائر

الملخص

يحاول البحث استكشاف حقيقة سعي العلم الحديث إلى القيام مقام الدين ومدى تمكنه من تحقيق ذلك، فكان العلم الحديث خاصة في نسخته التجريبية واضحا في منافسته للعقائد الدينية المدرسية السائدة خلال العصور الوسطى في أوروبا، إذ إنه خالفها أساسا من حيث المنهج، فكان التقابل واضحا بين طريقة عقلية منطقية تعتمد الثقة في مقولات الأقدمين، وبين طريقة تجريبية لا تثق إلا في الحواس، وتتخذ من الملاحظة والتجربة العلمية المصدر الوحيد للحقيقة في عالم الطبيعة فضلا التصديق بكل ما يخضع للحس المباشر. وتوصل إلى أن العقلية التي حصلت يوما ما في أوروبا، وبرغم نجاحها المنقطع النظير، فقد مرت جانبا على الفكر الديني ولم تستجل فيه إصلاحا جوهريا، وذلك لتعذره على التعقيل كما تقدم، وتلك هي المفاصلة الصريحة التي حصلت بين العلم والدين حيث التقدم اليومي بل واللحظي للعلم قابله جمود ديني لا يكاد يحرك ساكنا، أما من الزاوية الواقعية فإن الدين كان حاضرا وما يزال باطنا وظاهرا، ذلك ما لا يمكن نفيه حتى في الاشتغال العلمي ذاته.

النص الكامل

تم إنشاؤه من ملف XML

المؤلفون

محمد عبدالنور عبدالنور
عبدالنور م. ع. (2023). جدلية الفصل والوصل بين الدين والعلم في الفكر الغربي: المثالية الألمانية أنموذجا. مجلة نماء, (3), 86–99. https://doi.org/10.59151/.vi3.21
تنزيل الاقتباسات
Endnote/Zotero/Mendeley (RIS) BibTeX

تفاصيل المادة

No Related Submission Found